متى تقطع الصلاة ؟
مدة الملف
حجم الملف :
1389 KB
عدد الزيارات 2902

السؤال:

يسرنا أن نعرض رسائلكم واستفساراتكم عليه ليتولى الإجابة عنها مشكوراً. هذه في البداية رسالة من السائل خليل عبد الرزاق العالي من العراق الأمبار يقول: ما هي المسافة التي تقطع الصلاة فيها إذا مر أمام المصلي حمار أو كلب أسود؟ وهل تقاس بالمتر أو مترين؟ وهل تعاد الصلاة من جديد إذا قطعت الصلاة بعد ذلك أم لا؟

الجواب:


الشيخ: الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين. الذي يقطع الصلاة ثلاثة: الحمار، والكلب الأسود، والمرأة كما ثبت ذلك في صحيح مسلم من حديث أبي ذر رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه إذا لم يكن بين الإنسان وبين هؤلاء المارين مثل مؤخرة الرحل فإنهم يقطعون صلاته. وعلى هذا فنقول: إذا كان للإنسان سترة ثم مر هؤلاء من ورائها فإنهم لا يقطعون الصلاة ولا ينقصونها حتى لو كانت السترة قريبة من موضع سجوده ولم يكن بينهم وبين قدميه إلا أقل من ثلاثة أذرع فإن الصلاة صحيحة ما داموا من وراء السترة، أما إذا لم يكن له سترة ومروا بين يديه فإنهم يقطعون صلاته، فإذا مر الحمار بين يديه قطع صلاته ووجب عليه أن يعيدها من جديد، وإذا مر الكلب الأسود بين يديه قطع صلاته ووجب عليه أن يعيدها من جديد، وإذا مرت المرأة -والمرأة هي البالغة- من بين يديه فإنها تقطع صلاته فيجب عليه أن يعيد الصلاة من جديد. ولكن ما المراد بما بين يديه؟ كثير من العلماء يقولون: إن المراد بما بين يديه مسافة ثلاثة أذرع -أي متر ونصف تقريباً- من قدميه. وبعض العلماء يقول: ما بين يديه هو منتهى سجوده -بمعنى موضع جبهته- وما وراء ذلك فإنه لا حق له فيه؛ لأن الإنسان يستحق من الأرض ما يحتاج إليه في صلاته، وهو لا يحتاج في صلاته إلى أكثر من مكان سجوده. وهذا القول هو الأصح عندي، وهو أن الإنسان إذا لم يكن له سترة فإن منتهى المكان المحترم له هو موضع سجوده؛ أي: ما وراء مكان جبهته من السجود لا حق له فيه ولا يضره من مر من ورائه. وبهذا تبين الجواب وهو أن المرأة البالغة والحمار والكلب الأسود إذا مرت هذه الثلاثة بين المصلي وبين سترته بطلت صلاته ووجب عليه إعادتها من جديد، وإذا لم يكن له سترة ومروا بينه وبين موضع سجوده بطلت صلاته ووجب عليه إعادتها من جديد.