حكم الاكتحال وقطرة العين والأذن للصائم وما الحكم لو وجد طعمه في حلقه ؟
مدة الملف
حجم الملف :
639 KB
عدد الزيارات 1317

السؤال:

السائل أحمد يقول أيضاً: هل يجوز أن يكتحل الإنسان أو أن يقطر في عينه أو أن يقطر أذنه إذا كانت تؤلمه؟ وما الحكم لو وجد طعم ذلك في حلقه؟ نرجو الإجابة وفقكم الله.

الجواب:


الشيخ: نقول: نعم، يجوز للصائم أن يكتحل، ويجوز أن يقطر في عينه، ويجوز أن يقطر في أذنه، ولا ضرر عليه إذا وجد طعم ذلك في حلقه؛ لأن هذا ليس من الأكل والشرب، ولا بمعنى الأكل والشرب، ولم يثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه نهى أن يكتحل الصائم. وأما الأنف فإنه لا يقطر فيه شيئاً؛ لأن الأنف منفذ إلى المعدة، ولهذا قال النبي صلى الله عليه وسلم في حديث لقيط بن صبرة قال: «بالغ في الاستنشاق إلا أن تكون صائماً». ولكن لو استنشق الإنسان وهو صائم ثم تهرب الماء إلى معدته فإنه لا يفطر بذلك؛ لأنه بغير اختياره. ومثله ما يقع لكثير من الناس حينما يشفطون البنزين من اللاي أو نحوه، فيتهرب ذلك إلى بطونهم، فإنه لا يضرهم؛ لأن ذلك بغير اختيار منهم.