هل يوجد من كان جبانا ثم اتصف بالشجاعة
مدة الملف
حجم الملف :
666 KB
عدد الزيارات 675

السؤال:

سؤاله الثاني وردت الإجابة عنه وهو يقول فيه: هل الشجاعة عادة فطرية أم مكتسبة؟ وقد أجبتم عنه أثناء الإجابة، لكن عرضناه لكيلا يقول أغفل السؤال. وسؤاله الثالث: هل حصل في تاريخ البشرية أن هناك إنساناً كان جباناً في بادئ الأمر ثم تحول شجاعاً؟ ومن الذي ساعده على ذلك إن وجد؟

الجواب:


الشيخ: لا شك أن هذا موجود، فإن كثيراً من المؤمنين الذين جاهدوا في سبيل الله واكتسبوا الشجاعة التي اشتهروا بها لا شك أن هذه الشجاعة في بعضهم لم تكن طبيعية، والذين كانت فيهم طبيعية أو جبلة لا شك أنها ازدادت بالممارسة والاكتساب حتى أصحبوا مضرب المثل في الشجاعة، ولا يحضرني الآن ذكر شخص معين من هؤلاء.

السؤال: في نهاية رسالته يقول: إذا كانت حالتي هذه لا تصح الإذاعة فأرجو. هذه متعلقة بالبرنامج، يقول: إذا كانت حالتي هذه لا تصح الإذاعة فأرجو إرسال الجواب لي خطياً. نقول: أبداً يا القعقاع بن عمرو من جدة، فرسالتك هذه تمس خصالاً حميدة من الخصال التي جاء بها الإسلام، وهي الشجاعة والكرم. والبرنامج يجيب عن كل شيء محمود أو معالجة شيء غير محمود.


الشيخ: أقول للأخ السائل أن اسمه هذا من أسماء الشجعان، فلعله يكون مثل من تسمى به.

السؤال: أو يكون قد استعار الاسم؟


الشيخ: الله أعلم.