نظرة الناس لأصحاب اللحى
مدة الملف
حجم الملف :
917 KB
عدد الزيارات 1232

السؤال:

سؤاله الآخر يقول: ما حكم اللحية في الإسلام، نريد من سيادتكم الأحاديث أو بعض الأحاديث التي وردت هنا وتأمر بها، وماذا نفعل حيث أصبح كل ملتحٍ في المجتمع ينظر له نظرة غريبة من قبل الناس ويضطهد، أيضاً بعض الأحيان يقع الإنسان في حلقها كما يقع كثير من الشباب الذين يطلقونها، نريد الطريق، وفقكم الله.

الجواب:


الشيخ: اللحية في الإسلام هي من هدي الرسول عليه الصلاة والسلام، فقد كان نبينا صلى الله عليه وسلم عظيم اللحية، وقال الله تعالى عن موسى وهارون، قال هارون لموسى: يا أبن أمَّ لا تأخذ بلحيتي ولا برأسي. فهي من هدي المرسلين، وهي أيضاً من سنن الفطرة كما ثبت ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم حيث قال: عشر من الفطرة. وذكر منها اللحية. وقد أمر النبي صلى الله عليه وسلم بإعفائها وإرخائها، وهذا يدل على أن حلقها محرم لمخالفتها الفطرة وللوقوع في معصية الرسول صلى الله عليه وسلم، وأما كون معفيها ومبقيها يُنظر إليه نظرة استغراب واستنكار واستهانة فهذا من البلاء الذي يبتلى به المرء على دينه هل يصبر عليه أو يراعي فيه غير الله، وقد قال الله تعالى: ﴿أحسب الناس أن يتركوا أن يقولوا آمنا وهم لا يفتنون ولقد فتنا الذين من قبلهم فليعلمن الله الذين صدقوا وليعلمن الكاذبين﴾. والواجب على المسلم أن يصبر على طاعة الله وعن معصية الله وعما يناله من الأمور المؤذية في جانب الله تبارك وتعالى. فنصيحتي للأخ أن يصبر ويحتسب، فسوف تنفرج الأمور، وسوف تكون العاقبة للمتقين.

أثابكم الله. أيها السادة، إلى هنا نأتي إلي نهاية لقائنا هذا الذي عرضنا فيه رسائل السادة المستمعين.