يحرم من الرضاع ما يحرم من النسب
مدة الملف
حجم الملف :
292 KB
عدد الزيارات 1033

السؤال:

يقول المرسل من بلاد قحطان من الجنوب: رضعت مع هند ولها أخ يدعى محمد الرضاع المحرم، فأصبحت هند أختي من الرضاعة، ومحمد أخي من الرضاعة، فلو رضع طفل من هند وآخر رضع من زوجة محمد فهل أكون خالاً لمن رضع من هند وعماً لمن رضع من زوجة محمد؟ أفيدونا بارك الله فيكم.

الجواب:


الشيخ: نعم، تكون عماً لمن رضع من زوجة أخيك من الرضاع، وتكون خالاً لمن رضع من أختك من الرضاع، وذلك لقول النبي صلى الله عليه وسلم: «يحرم من الرضاع ما يحرم من النسب».