كيفية التيمم
مدة الملف
حجم الملف :
1760 KB
عدد الزيارات 45040

السؤال:

شيخ محمد، ورد هذه الرسالة من أحمد شرهان مزهري من جيزان يسأل فيها عن موضوعين: الموضوع الأول عن الوضوء، وقد أخذناه في حلقة سابقة. الموضوع الثاني عن التيمم، ونرجو أن نضيف إليه بعض الأسئلة من المستمعين. يقول في رسالته: كيف يتيمم من عدم الماء؟ لأنني خرجت مع مجموعة من الطلاب، فمنهم من يضرب الأرض أربع مرات؛ واحدة للوجه، وواحدة لليدين إلى المرفقين، وواحدة للرجلين. وبعضهم ضرب ضربتين واحدة منهن للوجه والثانية لليدين فقط. أما أنا فقد أنكروا فعلي؛ لأني ضربت ضربة واحدة للوجه واليدين فقط، فقالوا: من علمك هذا التيمم؟ فقلت: سمعته من محدث في المسجد. فقالوا: هل كل ما سمعت في المسجد صحيح؟ وهذا ما دفعني للسؤال عبر برنامجكم وفقكم الله.

الجواب:


الشيخ: الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم خاتم النبيين وعلى آله وصحبه أجمعين. الأخ ذكر أن جماعة اختلفوا في كيفية التيمم على ثلاثة وجوه، وأصح هذه الوجوه هو ما عمله الأخ السائل؛ حيث ضرب بيديه الأرض مرة واحدة مسح بها وجهه وكفيه. وهذه الصفة هي الصفة الصحيحة التي دل عليها حديث عمار بن ياسر في تعليم النبي صلى الله عليه وسلم له كيفية التيمم، فإن عمار بن ياسر رضي الله عنه بعثه رسول الله صلى الله عليه وسلم في حادث فأجنب فلم يجد الماء، فتمرغ في الصعيد كما تتمرغ الدابة، ثم أتى إلى النبي صلى الله عليه وسلم فذكر له ذلك، فبين له النبي عليه الصلاة والسلام أنه يكفيه أن يقول بيديه هكذا؛ وضرب بيديه الأرض مرة واحدة ثم مسح الشمال على اليمين وظاهر كفيه ووجه. وهذه هي الكيفية المشروعة المستحبة. وأما ضرب الأرض مرتين واحدة في الوجه والثانية للكفين فهذه الصفة قال بها بعض أهل العلم بناء على حديث ضعيف في ذلك، ولكن الصواب ما أشرنا إليه من قبل. وأما الذين ضربوا أربع مرات وجعلوا واحدة للوجه وواحدة لليدين وواحدة للرأس وواحدة للرجلين فما أشبهت هذا في اجتهاد عمار بن ياسر الذي أشرنا إليه؛ حيث ظنوا أن طهارة التيمم كطاهرة الماء تشمل الأعضاء الأربعة. ولكن الصواب معك أنت أيها السائل؛ حيث ضربت مرة واحدة. وأما قولهم هل كل ما سمعت يكون صواباً؟ فنقول كما قال: ليس كل ما يسمع يكون صواباً، بل الصواب ما وافق الكتاب والسنة لا ما قرأ، وكثيراً ما نسمع أشياء تقال لا سيما على سبيل الورع والتخويف والترغيب، نسمعها وهي ليست بصحيحة. وعلى هذا فينبغي الحذر في مثل هذه الأمور مما يسمع أو يكتب.

السؤال: لكن قلتم شيخ محمد أنه يضرب الأرض بيديه ثم يمسح اليمنى على اليسرى ثم يمسح وجهه وظاهر كفيه، لكن لو ضرب الأرض ومسح مباشرة وجهه؟


الشيخ: فلا حرج، يبدأ بالوجه أولاً ثم باليدين ثانياً، إن الله يقول: ﴿فامسحوا بوجوهكم وأيديكم منه﴾ فقدم الوجه.

السؤال: لكن إذا فرك أو مسح يداً بيد ما يذهب الغبار من اليدين؟


الشيخ: ذهاب الغبار ليس بواجب، بل إنه في صحيح البخاري أن الرسول صلى الله عليه وسلم نفخ في كفيه حينما أراد النظافة من الأرض، نفخ فيهما ثم مسح. هذا يدل على أن المسح بالغبار ليس بلازم؛ ولهذا يجوز التيمم على القول الراجح على الأرض التي لا غبار فيها والأرض المبلولة بالماء والمطر وما أشبهها.