حكم سجود التلاوة في أوقات النهي
مدة الملف
حجم الملف :
659 KB
عدد الزيارات 2664

السؤال:

يقول المستمع: هل يجوز سجود التلاوة في أوقات النهي؟

الجواب:


الشيخ: نعم، يجوز سجود التلاوة في أوقات النهي، ويجوز كل صلاة نافلة لها سبب وجد في أوقات النهي؛ فإنه يجوز أن يصليها من أجل سببها كما لو دخل المسجد مثلاً بعد العصر ليجلس فيه منتظراً صلاة المغرب، فإنه لا يجلس حتى يصلي ركعتين. والمنهي عنه أوقات النهي من نوافل ما لا سبب له؛ وذلك لأن الحكمة من النهي فيها خوف التشبه بالمشركين الذين يعبدون الشمس حين شروقها وغروبها. وكذلك أيضاً عند الزوال وقت تسجع فيه جهنم، فإذا وجد السبب الذي يبنى عليه العمل زال خوف التشبه بالمشركين. ثم إن الأحاديث التي تعلق فعل هذه النوافل بأثوابها عامة ما فيها استثناء، والنهي عن الصلاة أيضاً عام مطلق، وخصوص هذه التي تعمل بفعل هذه النوافل في أوقات النهي مقدم على عموم تلك؛ لأن عموم النهي مخصوص بأمور أجمع عليها العلماء.

السؤال: تعليق: لكن هذا في كل وقت النهي أو في موسع؟


الشيخ: لا، في كل الأوقات، النهي الموسع منها والمضيق.