حكم اللعب بالورق
مدة الملف
حجم الملف :
851 KB
عدد الزيارات 1360

السؤال:

فضيلة الشيخ، هذه رسالة وردتنا من القصيم ومن بريدة، المرسل محمد العبد العزيز التويجري يقول: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد.


الشيخ: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

السؤال: نشكركم أيها السادة العلماء على ما تبذلونه من جهدٍ كبيرٍ للبرنامج المفيد نورٌ على الدرب، وهو إن شاء الله اسمٌ على مسمى. كذلك يقول: وعندي أسئلة أرجو أن تعرضوها على فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين: السؤال الأول: ما حكم لعب ما يسمى بالورقة إذا لم تكن بدراهم أو شيء من ذلك؟

الجواب:


الشيخ: الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين. هذه اللعبة لا شك أنها مما يلهي كثيراً ويستغرق وقتاً طويلاً على لاعبيه، تمضي الساعات وهم لا يشعرون بها، فيفوتون بذلك مصالح كثيرة، فمن ثم قال شيخنا عبد الرحمن بن سعدي رحمه الله: إن هذه اللعبة محرمة. ولعله أخذه من قاعدةٍ لشيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله بأن ما ألهى كثيراً وشغل عن الواجب فإنه من اللهو الباطل المحرم. وأيضاً فإنه يحدث بها من الضغائن بين اللاعبين إذا غبن أحدهم ما هو معلوم، وربما يحصل بها نزاع ومخاصمة أثناء اللعب وشتمٌ وسباب، وربما يحدث بها عوض ليس دراهم ولكن من نوعٍ آخر. وعلى كل حال فالإنسان العاقل المؤمن المقدر لثمن الوقت لا ينزل بنفسه إلى اللعب بها والتلهي بها.