لماذا نهينا عن قراءة القرآن أثناء الركوع والسجود ؟
مدة الملف
حجم الملف :
528 KB
عدد الزيارات 7761

السؤال:

يقول في سؤاله الأخير: لماذا لا تجوز قراءة الدعوات الواردة في القرآن الكريم أثناء الركوع والسجود في الصلاة؟

الجواب:


الشيخ: الحقيقة أن السؤال ينبغي أن يكون: لماذا لا تجوز قراءة القرآن أثناء الركوع والسجود؟ نعم، نقول: لا تجوز؛ لأنه ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم «ألا وإني نهيت أن أقرأ القرآن راكعاً أو ساجداً، أما الركوع فعظموا فيه الرب، وأما السجود فاجتهدوا في الدعاء فقمن يستجاب لكم». وأما إذا دعا يما يوافق القرآن في أثناء سجوده مثل ﴿ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب ۞ ربنا اغفر لنا ذنوبنا واسرافنا في أمرنا وثبت أقدامنا وانصرنا على القوم الكافرين﴾ فهذا لا بأس به؛ لأنه قصد به الدعاء دون التلاوة، فإذا دعا الإنسان في ركوعه وسجوده بما يوافق القرآن فلا حرج عليه في ذلك، والمنهي عنه أن يقرأ القرآن أثناء الركوع أو السجود.