ما هي العقيدة الصحيحة التي تقبل معها الصلاة ؟
مدة الملف
حجم الملف :
541 KB
عدد الزيارات 4857

السؤال:

شيخ محمد، في لقاء من اللقاءات استعرضنا رسالة المخلص علي صالح فتاح المتقاعد المدني بالعراق بغداد الكرخ، ووعدناه بأننا سنكمل له رسالته نظراً لما فيها من الأحكام والأشياء التي يطلبها كل مسلم. يقول في رسالته: ما هي العقيدة الإسلامية الصحيحة التي يتقبل الله بها صلوات المصلين؟

الجواب:


الشيخ: الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين. العقيدة الصحيحة للمسلمين التي يتقبل الله بها صلاة المصلين هي ما أجاب به النبي صلى الله عليه وسلم جبريل حين سأله عن الإيمان فقال: «أن تؤمن بالله وملائكته ورسله واليوم الآخر والقدر خيره وشره». هذه هي العقيدة الصحيحة التي يتقبل الله بها من المسلمين. وتتضمن هذه العقيدة تمام القبول والانقياد، وذلك بأن يشهد الإنسان أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، وحينئذٍ يكون مسلماً تصح منه الصلاة وسائر العبادات.