لغز في المحرمات من النساء
مدة الملف
حجم الملف :
1955 KB
عدد الزيارات 38586

السؤال:

فضيلة الشيخ محمد، هذه رسالة وقد وردتنا من قبل وتركناها لوجود أسئلة مهمة؛ لأنها قد تحمل لغزاً، ولكن نظراً لإلحاح جابر المحمود من المملكة الأردنية الهاشمية على هذا اللغز الشرعي على حسب ما قال نجيب عنه في هذه المرة، ونرجو أن يكون هذا آخر شيء في الألغاز أو ما يشابهها. يقول: مر شخص بحديقة فوجد فيها شخصاً مع عشر من النساء، فقال له: ألم تستحِ علي ذلك؟ فأجابه الرجل: سامحك الله يا أخي، إن هؤلاء جميعهن محرمات علي. فقال له: كيف؟ فأجاب الرجل: ثلاث منهن خالاتي، وثلاث منهن أخواتي، وثلاث منهن بناتي، والعاشرة هي أم الجميع، وهي زوجتي، وذلك بطريقة شرعية. فرجاء الإجابة على هذا السؤال وبيان ذلك شرعاً، وشكراً لكم.

الجواب:


الشيخ: الحمد لله، وبعد، فإني أرجو من الأخ سليمان كما وعد أو كما تمنى أن يكون هذا آخر سؤال موجه إلى هذا البرنامج، أرجو أن يتحقق ذلك، وألا يعاد مثله إلى هذا البرنامج؛ لأن هذا البرنامج في الواقع إنما هو لإفادة السامعين بأمور واقعية ينتفعون بحلها، أو أمور كثيرة الوقوع ينتفعون حينما يهم أحد بالإقدام عليها، أما الألغاز فإنها صعب فهمها وتفسيرها، ولا يؤتى بها إلا للطلبة لشحن أذهانهم، ولكن مع هذا ما دمت أوردت علينا هذا السؤال فإننا نستعين الله تعالى على الإجابة عنه، ونود أن ينتبه السامعون إلى صورة المسألة وإن كانت الفائدة منها قليلة. صورتها أننا نفرض أن امرأة تسمى فاطمة، لها بنتان، تزوج أحد البنين، أو رجل يقال له -أي يقال لهذا الرجل- محمد تزوج أبوه إحدى ابنتي فاطمة، وتزوج جده من قبل أمه إحدى البنتين؛ أي بنتي فاطمة. أبوه أتاه من امرأته ثلاث بنات، فصرنا أخواتٍ لمحمد، وجده من قبل أمه أتاه من زوجته أيضاً ثلاث بنات صرنا خالات لمحمد، ثم إن محمداً تزوج فاطمة فأتت منه بثلاث بنات صرنا بنات لمحمد. إذاً ثلاث نساء خالات له، وثلاث نساء أخوات له، وثلاث نساء بنات له. فاطمة هذه أم مباشرة لبناته، وجدة لخالاته وأخواته. وعلى هذا فإنها تكون أماً مباشرة لثلاث من هذه النساء، وأم لست من هؤلاء النساء، وهي أيضاً زوجة لمحمد. انتهى حل هذا اللغز. ولو زاد السائل أيضاً أو الملغز لو زاد أيضاً ثلاثاً ليكن عمات لمحمد وذلك بأن يكون لفاطمة بنت ثالثة يتزوجها جده من قبل أبيه فتأتي بثلاث بنات أيضاً، فيكون عنده ثلاث عشرة امرأة، يقول لثلاث منهن بناتي، ولثلاث خالاتي، ولثلاث عماتي، ولثلاث أخواتي، وللثالثة عشرة زوجتي، وهي أم الجميع. 

السؤال:

إذن تفضلتم بزيادة على السؤال أو على لغز المستمع جابر المحمود، وهي الثلاث عمات، أثابكم الله.