مسائل في المرأة المعتدة من وفاة
مدة الملف
حجم الملف :
1656 KB
عدد الزيارات 860

السؤال:

أحسنتم، هذه رسالة وردتنا من المدينة المنورة من المرسل م خ ع يقول في هذه الرسالة: ما هي أحكام عدة المرأة؟ وما هي حكمها؛ يعني: وما هو حكمها إذا خرجت للضرورة؟ ومتى يحق لها أن تخرج وهي في العدة بعد وفاة زوجها؟ إذاً نقول: ما هي أحكام عدة المرأة أولاً؟

الجواب:


الشيخ: يظهر أن السائل يريد أحكام عدة المرأة بالوفاة؛ أولاً أنه يجب عليها أن تتجنب جميع أنواع الزينة؛ الثياب الجميلة والحلي بجميع أنواعه في اليدين أو في الأذنين أو على الصدر أو في الرجلين، ومنه أيضاً الساعة في اليد فإنها نوع من الحلي، تجعلها في جيبها ولا تجعلها في يدها. ثانياً تتجنب جميع التجميلات في العين وفي الخد وفي الشفتين وفي اليدين وفي الرجلين، كل ما سمي تجميلاً فإنها تمنع منه، ولهذا منعت من الكحل؛ لأنه تجميل للعين، وأما القطرة التي تحتاج إليها لوجع في عينها ولا يكون فيها تجميل للعين فلا بأس بها. ثالثاً يجب عليها أن تبقى في بيتها الذي مات زوجها وهي ساكنة فيه، فلا تخرج منه إلا إذا دعت الحاجة أو الضرورة إلى ذلك. والمراد بالبيت الذي تسكنه، فلو فرض أن زوجها مات وهي في بيت أهلها لزيارة لهم فإنها ترجع إلى بيت زوجها وتبقى فيه، ويجوز أن تخرج للحاجة مثل أن تقضي حاجتها لشراء خبز أو طعام أو شبهه إذا لم يكن عندها من يشتري لها؛ لأنها محتاجة إلى ذلك، لكنها تخرج نهاراً؛ لأنه آمن عليها من الفتنة، وأما ليلاً فلا تخرج إلا للضرورة كما لو حدث مطر شديد تخشى على نفسها منه، أو أصابها فزع من لص أو شبهه فإنها تخرج ولو في الليل. وأما مكالمة الرجال بالتلفون أو مباشرة فإنه لا بأس به مع أمن الفتنة، فإن كان يخشى من الفتنة فلا يجوز لا لها ولا لغيرها، وكذلك إذا تضمن محظوراً كما لو تضمن خلوة بها في البيت فإنه لا يجوز أيضاً لا لها ولا لغيرها. هذه هي الأحكام التي تجب على المعتدة، ويجوز لها أن تغتسل، ويجوز لها أن تدهن رأسها بما ليس فيه طيب؛ لأنها ممنوعة من الطيب؛ لأنه نوع من التجمل. ويجوز لها أيضاً أن تكب رأسها، وأن تقلم أظافرها، وأن تأخذ ما يؤخذ من الشعر، وما أشبه ذلك.

سؤال: في الحقيقة هناك عند الناس عادة وهي اللباس الأسود والتمسك به حتى الانتهاء من العدة، ما حكم ذلك؟


الشيخ: حكم ذلك أنه ليس بواجب، يجوز لها أن تلبس من الثياب ما شاءت.

السؤال: ما شاءت؟


الشيخ:  غير أنها لا تلبس ثوباً يعد تجملاً وزينة.