طافت بعد أن طهرت ثم رأت نقطة من الدم فما حكم طوافها؟
مدة الملف
حجم الملف :
526 KB
عدد الزيارات 1925

السؤال:

هذا يسأل عن الطواف بعد انقطاع الحيض، يقول في رسالته هذه: ذهبت إلى الحج أنا وأختي، وكان على أختي الحيض، وعندما أتى يوم النحر انقطع الحيض، وبذلك فقد اغتسلت وتطهرت بعد انقطاع الدم، وتطهرت وتوضأت ثم طافت طواف الإفاضة، وبعد طواف الإفاضة وجدت أثر نقط، فسألنا بعض أهل العلم قالوا أن ذلك من أثر المشي والإرهاق، وليس بدم حيض، وإنما هو مخلفات، فما رأي فضيلتكم في هذا الطواف؟ هل هو صحيح؟ وماذا نفعل إذا كان ذلك الطواف غير صحيح؟ وما هو الحكم؟ وفقكم الله.

الجواب:


الشيخ: الطواف المذكور صحيح ما دامت قد رأت الطهر قبل أن تطوف، وهذه النقاط الأخيرة قد تكون حدثت بسبب الإرهاق والمشي أو بأسباب أخرى. المهم أنه ما دامت المرأة عرفت الطهر ورأت القصة البيضاء ثم طافت بعد ذلك وبعد أن اغتسلت فإن طوافها صحيح ولا حرج عليها.