حكم من يصلي مع كل فرض فرض آخر يهب ثوابه للميت
مدة الملف
حجم الملف :
497 KB
عدد الزيارات 1261

السؤال:

من الأردن وردتنا هذه الرسالة من مأدب صلاح الدين يقول: فضيلة الشيخ المشرف على البرناج والمجيب عليه، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد؛ أنا رجل مسلم لي زوجة انتقلت إلى رحمة الله تعالى، وقد كانت مطبقة، وكانت مطيعة لي وعزيزة علي، وتقيم الصلاة، ومن وكالاتها لنفسي وحتى تبقى ذكراها في نفسي وأوفيها بعض حقها علي فإني أصلي مع كل فرض صلاة فرضاً آخر وأهب ثواب وأجر هذه الصلاة لها، وإنني أرجو من فضيلتكم إفادتنا هل يجوز ذلك أم لا؟ وماذا يمكن أن أقدم بدلاً من ذلك إن كان لا يجوز؟ وفقكم الله لما فيه خير الإسلام والمسلمين.

الجواب:


الشيخ: هذا لا يجوز؛ لأن الميت لا فرائض عليه، بل ولو كان عليه صلاة وتركها فإنها لا تقضى عنه، ولكن بدلاً من ذلك يا أخي أن تدعو الله لها بالمغفرة والرحمة ودخول الجنة وما أشبه ذلك من الدعاء، وأما أن تصلي فريضة لها مع كل فريضة فلا يجوز؛ لأنه لا أصل له.