حكم الذبح للميت يوم وفاته
مدة الملف
حجم الملف :
499 KB
عدد الزيارات 2308

السؤال:

هذه رسالة وردتنا من المرسل الريف خضر خلدوشي من سوريا العربية يقول: أنا أسأل الشيخ، عندي سؤال، عندنا في العشائر يوم يموت الميت نذبح له عشاء يكلف أربعة آلاف ليرة سورية، ونعمل له سبعة جمع، تكلف الجمعة له ثلاثمائة ليرة سورية، هل يجوز هذا الأمر أم لا؟

الجواب:


الشيخ: هذا الأمر لا يجوز؛ أولاً لأنه من البدع، وثانياً لأن فيه إتلافاً للمال، وقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن إضاعة المال، وثالثاً أنه لا يخلو غالباً من أمور محرمة كالندب والنياحة وشبه ذلك، فالواجب على المسلمين ألا ينظروا إلى ما هم عليه الآن، بل ينظروا إلى ما تقدم عن سلفهم الصالح؛ فإنهم خير القرون؛ لأن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: «خير الناس قرني ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم». وهم قدوة هذه الأمة، فيجب على المسلم أن يكف عن مثل هذه الأعمال التي ذكرها الأخ في سؤاله.