لماذا لم ترتب سور القرآن الكريم حسب النزول ؟
مدة الملف
حجم الملف :
589 KB
عدد الزيارات 4896

السؤال:

في الحقيقة لها سؤال آخر، تقول: سور القرآن الكريم لم تكتب بالترتيب الذي نزلت به، فما هي الأسباب؟

الجواب:


الشيخ: هذا صادر عن اجتهاد من الصحابة رضي الله عنهم، ولا أعرف لذلك سبباً إلا أنه صدر عن اجتهاد منهم. فإما أن يكون بتوقيف من الرسول عليه الصلاة والسلام، وإما أن يكون عن اجتهاد مجرد؛ لأن سور القرآن ترتيب بعضها توقيفي من النبي عليه الصلاة والسلام، كما كان يقرأ مثلاً سورة سبح والغاشية في صلاة الجمعة، وكما كان يقرأ بسورة الجمعة والمنافقين، فمثل هذا رتبه النبي عليه الصلاة والسلام. وهناك أشياء اجتهادية من الصحابة رضي الله عنهم في ترتيب السور، ومع ذلك لا نستطيع أن نجزم بالحكمة، إنما يبدو لنا أن السور المتجانسة في الطول والقصر والموضوع تجدها مرتبة بعضها مع بعض، والسور الأخرى المخالفة تجدها مرتبة بعضها مع بعض أيضاً، فمثلاً السبع الطوال: البقرة، وآل عمران، والنساء، والمائدة، والأنعام، والأعراف نجدها متسلسلة، وأيضاً نجد السور القصيرة -وهي ما تسمى بالمفصل- متسلسلة.