حكم صلاة من سبق بركعة من صلاة التراويح وسلم مع الجماعة ؟
مدة الملف
حجم الملف :
524 KB
عدد الزيارات 2317

السؤال:

أحسنتم. سؤاله الثالث يقول: في أثناء صلاة التراويح وكنا قد أدينا ركعة واحدة عند ذلك دخل رجل وانضم إلينا وصلى ركعة واحدة وسلم، ولم يكمل الركعة الثانية، وكان يمكنه أن يأتي بها؛ لأن الإمام يقرأ في الركعة ما يقارب خمسين آية من القرآن الكريم، والسؤال هو: هل تجزئ هذه الركعة أم لا؟

الجواب:


الشيخ: هذه الركعة خلاف السنة، ولا ينبغي للإنسان أن يقتصر عليها لقول النبي صلى الله عليه وسلم: «صلاة الليل مثنى». فالذي يؤمر به هذا الفاعل أنه إذا سلم الإمام يقضي ما فاته لقول النبي صلى الله عليه وسلم: «ما أدركتم فصلوا وما فاتكم فأتموا».

السؤال: ولو أراد أن يجعلها نهاية لصلاته هذه الليلة ولم يدخل مع المصلين؟


الشيخ: يعني قصدك يجعلها وتراً، فهذا قد يجوز لكنه فيه نظر؛ لأن قول الرسول صلى الله عليه وسلم: «وما أدركتم فصلوا وما فاتكم فأتموا» يدل على أن الإنسان مأمور بمتابعة الإمام، وأن يفعل مثل ما فعل الإمام، حتى إذا سلم يتم ما عليه، هذا إذاً نقول: أتم على أنها شفع، ثم بعد ذلك أوتر إذا شئت.