أفطرت رمضانين من سنوات بسبب الولادة وتجهل حكم القضاء..فماذا يلزمها ؟
مدة الملف
حجم الملف :
642 KB
عدد الزيارات 1075

السؤال: مرحباً بفضيلة الشيخ.


الشيخ: حياكم الله.

السؤال:

فضيلة الشيخ، هذه الرسالة وردتنا عن الصوم، يقول مرسلها عبد الله محمد الحارثي بلاد بني الحارث نيسان: إلى أصحاب الفضيلة، والدتي أفطرت شهرين من رمضان، وذلك قبل خمسة عشر عاماً بسبب الولادة، وكانت لا تعلم أن هناك قضاءً، وعندما سمعت أخيراً بالقضاء سارت في حيرة من أمرها، ولا تستطيع القضاء لأنها مريضة بسبب الضعف والهزل، وعمرها يقارب ستين عاماً، مع العلم أن لها سبع سنوات تصوم الست من شوال تطوعاً لله، أفيدوني جزاكم الله خيراً، ماذا يترتب عليها؟ ونحن مستعدون لكل ما يترتب عليها، ولكم جزيل الشكر. يقول بالتعليق بالخط الأحمر في آخر الصفحة: عزيزي المذيع، أرسلت خطابين قبل شهور ولم نسمع لها رداً، الرجاء الإسراع بالرد؛ لأن والدتي في حيرة من أمرها. نقول: يا أخ عبد الله الحارثي، أذيعت رسائلك الأولى، وقد عرضت الأولى على فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين، والثانية على فضيلة الشيخ صالح العلي الناصر، ولكن ربما أنك لم تسمع الراديو، وإليك الإجابة على رسالتك هذه من فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين.

الجواب:


الشيخ: الحمد لله رب العالمين. هذه المرأة التي فاتها صيام شهرين من رمضان يجب عليها القضاء ما استطاعت، ولو يوماً بعد يوم في أيام الشتاء، فإذا كانت لا تستطيع هذا، وعدم الاستطاعة مستمر لا يُرجى زواله فإنها تطعم عن كل يوم مسكيناً، وبذلك تبرأ ذمتها.