حكم تغيير الشيب بغير السواد
مدة الملف
حجم الملف :
685 KB
عدد الزيارات 1561

السؤال:

ما حكم تغيير الشيب في اللحية والشارب والرأس؟ فإذا كان سنة فلماذا نرى كثيراً من أهل العلم لا يفعلون ذلك؟ 

الجواب:

تغيير الشيب بغير السواد سنة أمر بها النبي عليه الصلاة والسلام فقال: «غيروا هذا الشيب وجنبوه السواد». لكن كثيراً من العلماء لا يفعلون ذلك لمشقة الملاحظة؛ لأن الإنسان لا بد أن يلاحظ الشعر وإلا فإنه سيتبين أصله ويتضح، ولهذا قال الإمام أحمد رحمه الله في اتخاذ الشعر -أي: شعر الرأس- قال: هو سنة لو نقوى عليه اتخذناه ولكن له كلفة ومئونة، فعدل عن ذلك للكلفة والمئونة، هذا هو عذر بعض العلماء لا يفعلون ذلك.

وقد كان شيخنا عبد الرحمن بن السعدي رحمه الله لا يسبغ لحيته بشيء، وكان مفتي هذه البلاد الشيخ محمد بن إبراهيم رحمه الله كذلك لا يسبغ الشيب، وكذلك إخوانه، وكذلك كثير من العلماء فيمن شاهدناهم لا يسبغون، لكن السنة لا شك أنها ثابتة سواء فعلها العلماء أم لم يفعلوها أنه ينبغي للإنسان أن يغير الشيب لكن بغير السواد، أما السواد فإن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «وجنبوه السواد».