الجلوس على القبر وحكم طرق المقبرة
مدة الملف
حجم الملف :
345 KB
عدد الزيارات 7505

السؤال:

يقول جمعة: لدينا مقبرة لها أكثر من ثلاثين سنة، ويجلس عليها الناس ويمشون عليها، فما حكم ذلك العمل؟

الجواب:


الشيخ: لقد نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الجلوس على القبر، وقال: «لئن يجلس أحدكم على جمرة فتحرق ثيابه فتمضي إلى جلده خير له من أن يجلس على القبر». فالجلوس على القبور محرم، لا يجوز، والواجب على المسلم أن يتجنب جعل المقابر طرقاً، وأن تحمى هذه المقابر بالجدران أو بالشِّباك المنيعة حتى تحترم ولا تهان.