هل يستحب لمن صلى الفريضة منفرداً ثم حضرت جماعة أن يعيدها معهم ؟
مدة الملف
حجم الملف :
305 KB
عدد الزيارات 1136

السؤال:

السؤال الثاني، يقول: صليت العصر أو المغرب أو العشاء، وأتممتها مفرداً، ثم وجدت جماعة، هل أصلي مع الجماعة ويكون الأول فرضاً أو نفلاً؟ أفيدونا وفقكم الله.

الجواب:


الشيخ: إذا صلى الإنسان فريضته منفرداً ثم حضر جماعة بعد تمام صلاته فقد أدى الفريضة بصلاته الأولى، ولكنه يستحب أن يعيد الصلاة مع هؤلاء الجماعة الذين حضروا لقول النبي صلى الله عليه وسلم: «إذا صليتما في رحالكما ثم أتيتما مسجد جماعة فصليا معهم فإنها لكما نافلة». فعلى هذا نقول: تعيد الصلاة مع هؤلاء الحاضرين وتكون الصلاة الثانية نفلاً، أما الصلاة الأولى فإنها فرض.