التأدب مع الوالدين ..
مدة الملف
حجم الملف :
562 KB
عدد الزيارات 1428

السؤال:

سؤالها الأخير تقول: تسأل فتاة تقول: إنني حينما أكون أشتغل أو يأتي وقت ضيق أو يأتي والدي لطلب شيء قد وضعته وأرفع صوتي عليهم، فهل هذا حرام؟ ولا ما هو بودي على هذا؟ أرجو الرد بسرعة، وشكراً.

الجواب:


الشيخ: هذا لا شك أنما أن مثاره الغضب وضيق النفس، والذي ينبغي للإنسان أن يملك نفسه عند الغضب؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم سأله رجل فقال: أوصني. قال: «لا تغضب». فردد مراراً، قال: «لا تغضب». فالذي ينبغي للإنسان أن يملك نفسه عند الغضب، ويستعيذ بالله من الشيطان الرجيم إذا أحس به حتى يهدأ، وإذا كانت تملك نفسها حينئذٍ عن رفع صوتها فإنه لا يجوز لها أن ترفع صوتها عليهم، لقوله تعالى: ﴿إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أفٍ ولا تنهرهما وقل لهما قولاً كريما﴾. ومن المعلوم أن الوالدين إذا بلغا الكبر يحصل منهما دائماً ما يضيق به المرء ويحرج المرء وما يغضبه، ومع هذا قال الله تعالى: ﴿لا تقل لهما أفٍ ولا تنهرهما وقل لهما قولاً كريما﴾. فالواجب عليها أن تتأدب مع والديها، وأن تملك نفسها عند الغضب، وألا تفعل ما فيه زجرٌ ونهرٌ لهما.