مخالفات شرعية تقع في الزواج
مدة الملف
حجم الملف :
1073 KB
عدد الزيارات 4882

السؤال:

أعرض لكم بعض المخالفات في الزواج:

أولاً: ظهر في اللباس عند النساء لبس المفتوح من الثياب إلى الفخذين، بل أحياناً إلى الظهر.

ثانياً: حضور الزواج الذي فيه من يغنين بأغاني المطربين.

ثالثاً: لبس العروسة ليلة الزواج ثوباً بقيمة خمسة آلاف ريال أو أربعة آلاف ريال لا تلبسه في العمر إلا مرة.

الجواب:

لبس النساء للباس المفتوح؛ أي: أن المرأة تكون كاسية عارية، والمرأة الكاسية العارية قال النبي -صلى الله عليه وسلم- محدثاً عنها: «صنفان من أهل النار لم أرهما بعد: نساء كاسيات عاريات مائلات مميلات رءوسهن كأسنمة البخت المائلة لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها» فهي صفة من صفات نساء أهل النار والعياذ بالله. والمرأة مأمورة بالحشمة في الثياب؛ ولهذا نقول: الأفضل أن يكون الثوب الأعلى الذي فوق السراويل قميصاً، لا تنفرد إحدى الرجلين عن الأخرى حتى تبتعد عن كونها كاسية عارية.

الثاني: أما حضور اللاتي يغنين بأغاني المطربين، فهذا غلط، الأغاني المشروعة أو المباحة هي الأغاني التي ليست هابطة، الأغاني المنشطة التي تدل على الفرح والسرور، مثلما جاء في الحديث: «أتيناكم أتيناكم فحيانا وحياكم نحييكم» أو كلمات نحوها.

أما الثالث: وهو لبس المرأة المتزوجة ثوباً تقدر قيمته بخمسة آلاف لا تلبسه إلا تلك الليلة، فهذا من الإسراف، وهذا إلى التحريم أقرب منه إلى الإباحة.

فنسأل الله للجميع الهداية والتوفيق لما يحب ويرضى إنه على كل شيء قدير.