نذر أن يعطي صديقه مائة ريال ولكنه لم يقبلها منه
مدة الملف
حجم الملف :
453 KB
عدد الزيارات 1904

السؤال:

هذه رسالة وردت من المرسل مرشد فازع من الجمهورية العربية اليمنية، مقيم في الرياض البطحاء، يقول: دكان خياط العروبة عبد الله أحمد يحيى، - عند الأخ سؤالان - يقول في الأول: أنه رقد في المستشفى وكان لا يستطيع أن يقوم بخدمة نفسه، وطلب من جماعته أن يبقى منهم واحد عنده، إلا أنهم اعتذروا عن ذلك، ونذر أن الذي يجلس عنده يعطيه مائة ريال، وبعد ذلكم عندما أراد أن يعطي الذي جلس مائة ريال أبى أن يأخذ هذه المائة، يقول: ما الذي يجب علي؟

الجوا: 

لا يجب عليه شيء؛ لأن هذا الرجل وفى بما نذر، فقد حصل منه البذل، ولكن صاحبه لم يقبل، وعلى هذا فإنه قد بر بنذره، وهذا النذر حكمه حكم اليمين؛ فإذا بر به وبذل ما نذره فإنه لا شيء عليه.