أمه مريض..وتصر على أن تحج بنفسها ويخشى عليها الهلاك فما توجيهكم ؟
مدة الملف
حجم الملف :
369 KB
عدد الزيارات 550

السؤال:

حججت حجة الإسلام ولله الحمد، ونويت أن أحج لأمي هذا العام؛ لأنها مسنة مريضة بالقلب والسكر والضغط، فاتصلت بها هاتفياً طمعاً في توكيلها لي بالحج عنها، لكنها رفضت وقالت لي: أريد أن أحج بنفسي وأموت في مكة، فهل أساعدها على المجيء والحج وهذه هي حالتها ونيتها؟ أرجو توجيهي في أمري وفقك الله.

الجواب:

التوجيه أن نقول: إذا كنت لا تخشى عليها أن تموت فإنها إذا رضيت بالمشقة لا بأس، دعها تحضر وتؤدي المناسك بنفسها، أما إذا كنت تخشى أن تموت إذا سافرت فإنها لا تتحمل السفر فلا تطعها، وفي هذا الحال لا تكون عاصياً ولا عاقاً؛ لأنك إنما تريد مصلحتها.