حكم المسح على الحجر الأسود وتقبيله في جميع الأشواط
مدة الملف
حجم الملف :
232 KB
عدد الزيارات 1198

السؤال:

بالنسبة للذي يطوف بالبيت قلنا في الطواف الأول: يقبل الركن الأسود إن أمكن وإلا يلمسه أو يكبر، فهذا في الشوط الأول، فما الحكم في بقية الأشواط؟

الجواب:

الحكم نفسه.
السائل: وإن لم يفعل، يعني: تركها قصداًَ؟
الشيخ: إن لم يفعل ليس عليه شيء؛ لأن هذا سنة، والمقصود هو الطواف.
السائل: والتكبير؟
الشيخ: التكبير والمسح والتقبيل كل هذا سنة.