حكم زواج التحليل وما يترتب عليه من أحكام
مدة الملف
حجم الملف :
543 KB
عدد الزيارات 1272

السؤال:

رجل تزوج امرأة بنية تحليلها للزوج الأول، فما حكم رجوعها للزوج الأول؟

الجواب:

أولاً نقول: إن هذا الرجل الذي تزوجها هو تيس، هل تعرف التيس؟
السائل: ذكر الماعز يا شيخ.
الشيخ: إذاً: هذا يسمى التيس المستعار.

ثانياً: إذا كان الزوج الأول عالماً بذلك أو مواطئً لهذا الرجل، فإن النبي -صلى الله عليه وعلى آله وسلم-: «لعن المحلل والمحلل له» كلاهما ملعون، مطرود عن رحمة الله.

ثالثاً: نكاح الثاني نكاح باطل، ووطئه هذه المرأة وطئ زنا.

رابعاً: هذه المرأة لا تحل للزوج الأول؛ لأن الله تعالى قال: ﴿حَتَّى تَنْكِحَ زَوْجاً غَيْرَهُ﴾ [البقرة:230] وهذا ليس زوجاً، الثاني هذا غير زوج؛ لأن عقده باطل، وإذا كان هذا الأمر واقعاً بلغهم عني: أن الثاني ملعون والأول ملعون، إذا كان باتفاق معه، وعلى الثاني أن يتوب إلى الله -عز وجل-، والأول لا تحل له الزوجة، بلغهم عني وإن شاء الله تعالى أنت أمين.