القول الراجح في مسألة سماع الموتى كلام الأحياء
مدة الملف
حجم الملف :
424 KB
عدد الزيارات 1299

السؤال:

ما هو الراجح في سماع الموتى؟

الجواب:
الراجح ما جاءت به السنة، وهذا ثابت، وليس فيه إشكال، كما في الحديث: «إن الإنسان إذا انصرف منه أصحابه بعد دفنه يسمع قرع نعالهم» وكما ثبت عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه وقف على القتلى في قليب بدر يؤنبهم ويوبخهم، ولما قالوا: "يا رسول الله! كيف تكلم هؤلاء؟" قال: «ما أنتم بأسمع لما أقول منهم» ومثلما جاء في الحديث أيضاً «ما من مسلم يسلم على قبر يعرفه في الدنيا إلا رد الله عليه روحه فرد عليه السلام» وإلا فالأصل أنهم لا يسمعون؛ لأن أرواحهم قد فارقت أجسادهم، لكن ما جاءت به السنة لابد من الإيمان به.