الطريقة المناسبة للتمكن من علم التفسير
مدة الملف
حجم الملف :
529 KB
عدد الزيارات 1072

السؤال:

كيف يتمكن طالب العلم من علم التفسير؟ وما هي الطريقة المناسبة للتمكن من فن التفسير؟
الجواب:

على كل حال الله -عز وجل- يعين من شاء من عباده، لكن الطرق أن يعرف الإنسان معنى كلام الله من المفسرين الموثوقين في علمهم وفي دينهم وأمانتهم؛ لأن بعض المفسرين عنده علم جيد في التفسير لكنه لا يؤمن من جهة العقيدة، فأحسن التفاسير مما اطلعت عليه تفسير ابن كثير -رحمه الله- وتفسير ابن السعدي و تفسير القرطبي على أن فيه بعض الشيء، و تفسير الشوكاني أيضاً لا بأس به، وأظنه لا يخلو من الملحوظات.

والمسألة فهم يؤتيه الله من يشاء؛ ولهذا لما قيل لعلي بن أبي طالب -رضي الله عنه-: هل خصكم النبي -صلى الله عليه وعلى آله وسلم- بشيء؟ قال: لا والذي فلق الحبة، وبرأ النسمة، إلا فهماً يؤتيه الله تعالى من شاء في كتابه.