حكم من يحج عن غيره وعليه دين
مدة الملف
حجم الملف :
274 KB
عدد الزيارات 479

السؤال:

أنا رجل عليَّ دين فهل يجوز لي أن أحج نيابة عن شخصٍ آخر، مع العلم أني سآخذ مبلغاً على ذلك؟ وهل يجب عليَّ أن أستأذن من صاحب الدين الذي عليَّ؟

الجواب:

لا بأس أن يحج الإنسان عن غيره إذا كان عليه دين؛ وذلك لأنه لا يضره أهل الدين شيئاً، بل قد يكون هذا من مصلحته، أنه إذا أعطي مالاً على هذا الحج قضى به من دينه، لكن إذا كان الدين حالاً فليستأذن من الدائن، حتى لا يكون في قلبه شيء على هذا المدين.