حقيقة الصبر عند الصدمة الأولى
مدة الملف
حجم الملف :
487 KB
عدد الزيارات 1020

السؤال:

قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: «إنما الصبر عن الصدمة الأولى» هل هو عام على كل المصائب؟

الجواب:

الصبر حقيقة عند الصدمة الأولى؛ لأنه هو الذي يأتي الإنسان ويكون متأثراً، فإذا لم يصبر فليس هناك فائدة، يعني مثلاً: لو أنه حينما أصيب بمصيبة مباشرة قام يشق جيبه ويلطم خده، ثم بعد ذلك فكر وقال: أنا غلطان، فإنه فاته أجر الصابرين؛ لأن الصبر عند الصدمة الأولى؛ لأن النبي -صلى الله عليه وسلم-: مر بامرأة تبكي عند قبر فكلمها فقالت له: إليك عني فإنك لم يصبك ما أصابني، أو كلمة نحوها، ولما انصرف قالوا لها: هذا رسول الله -صلى الله عليه وعلى آله وسلم- فجاءت تعتذر، فقال لها: «إنما الصبر عند الصدمة الأولى».