هل يشترط في سجود التلاوة والشكر الطهارة واستقبال القبلة؟
مدة الملف
حجم الملف :
503 KB
عدد الزيارات 1488

السؤال:

هل يشترط في سجود التلاوة والشكر الطهارة واستقبال القبلة؟

الجواب:

أكثر أهل العلم فيما أعلم يقولون: لابد من استقبال القبلة والطهارة.

أما في سجود التلاوة فظاهر؛ لأنها تأتي والإنسان مستقر يستطيع أن يتوضأ ليقرأ ثم يسجد، وأما سجود الشكر فلا تشترط فيه الطهارة؛ لأن النعم التي يسجد من أجلها تأتي الإنسان على غرة وهو على غير طهارة.

فإن ذهب يتوضأ فاته الوقت، وإن سجد أدرك الوقت، فالصحيح: أن سجود الشكر لا تجب له الطهارة.

وأما استقبال القبلة فهل يليق بإنسان مسلم أن يسجد ويجعل القبلة وراءه؟ لا، وأما أن الإنسان يسجد ويجعل القبلة وراءه فلا أظن أحداً يفعل هذا.