حكم صلاة تحية المسجد بعد الأذان الثاني من الفجر
مدة الملف
حجم الملف :
656 KB
عدد الزيارات 1286

السؤال:

جزاك الله خيراً في صلاة الصبح بعد الأذان الثاني، هل يجوز للشخص أن يصلي تحية المسجد أم يصلي الرغيبة فقط؟

الجواب:

إذا دخل المسجد بعد أذان الفجر وأراد أن يصلي، إن كان في الوقت متسع فإنه يصلي تحية المسجد أولاً، ثم الراتبة، وإن كان ليس في الوقت متسع فإنه يصلي الراتبة، وتغني عن تحية المسجد، هذا هو القول الراجح، بناءً على أن وقت النهي لا يكون إلا بعد صلاة الفجر.

أما على قول بعض العلماء يقولون: إن النهي يدخل من حين طلوع الفجر فإنهم لا يسمحون لك بتحية المسجد، ويقولون: انوها راتبة؛ لأنهم لا يسمحون بالنفل بعد دخول وقت النهي ولو كان له سبب، لكن القول الراجح ما ذكرناه أولاً، وإن اقتصر على الراتبة مع سعة الوقت فلا بأس.

السائل:

ما المراد بالرغيبة يا شيخ؟

الشيخ:

يريد الرغيبة، يعني: الراتبة، هم يسمون الراتبة الرغيبة، وهذه لغة إفريقية الظاهر.