حكم السلام على المصلي وكيفية رد المصلي عليه
مدة الملف
حجم الملف :
630 KB
عدد الزيارات 542

السؤال:

بالنسبة للمصلي كيف يرد السلام؟ وهل الرد على سبيل الوجوب؟

الجواب:

السلام على المصلي جائز؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم لم ينكر على الذين يسلمون عليهم، إلا إذا خاف المسلم أن يشوش على المصلي فلا يسلم، أو خاف أن يتكلم بالرد، يعني: العامة أكثرهم لا يفهم، ربما إذا سلمت عليه قال: وعليك السلام. فبطلت صلاته إذا كان عالماً بأنها تبطل بذلك.

فعلى كل حال نقول: السلام على المصلي غير منكر، لإقرار النبي صلى الله عليه وسلم عليه، إلا إذا خاف التشويش أو إبطال صلاة المسلَّم عليه فلا يسلم، أما كيف يرد؟ فلا يرد باللفظ فلا يقول: عليك السلام، وإنما يرد بالإشارة يرفع يده حتى يعرف المسلم أنه رد عليه، ثم إن بقي المسلَّم عليه حتى يسلم وينصرف من صلاته رد عليه باللفظ، وإن ذهب لم يجب على المصلي أكثر مما ذكرت من الإشارة.

وظاهر النصوص: أن الرد واجب لكنه يتعذر بالقول؛ لأنه مبطل للصلاة.