تفضيل الوظيفة الدعوية على الوظيفة الإدارية
مدة الملف
حجم الملف :
464 KB
عدد الزيارات 1183

السؤال:

رجل تخرج من جامعة شرعية قريباً وهو مبتدئ في طلب العلم وما زال في البداية، خير بين وظيفة داعية وبين وظيفة مدير الأوقاف والمساجد في بلده علماً بأن الأخيرة سوف تشغله كثيراً عن طلب العلم والدعوة بعكس الأولى فهي تفرغه للدعوة وطلب العلم، فأيهما أنفع له وأيهما يختار؟

الجواب:

الظاهر أن كونه داعية أحسن إلا إذا كان جهاز إدارة الأوقاف خراباً. فكونه يتولى الإدارة ويصلح، الوقف أحسن؛ لأن هذا مصلحته عامة.
 

السائل:

قد يتأثر طلب العلم من الشكاوي والمشكلات.
 

الشيخ:

نعم يتأثر لكن إذا كان الجهاز خراباً تعين عليه أن يدخل فيه من أجل أن يصلحه، في بعض الإدارات يكون المدير ومن تحته كلهم لا يقومون بالواجب فحينئذٍ يتعين عليه إذا لم يوجد غيره. وعلى كل حال: نقدم الدعوة وطلب العلم إلا للضرورة.