علي أي شيء ندم ابن آدم الذي قتل أخاه؟
مدة الملف
حجم الملف :
535 KB
عدد الزيارات 834

السؤال:

حكى الله عن ابن آدم قول الذي قتل أخاه أنه قال: ﴿ يَا وَيْلَتَى أَعَجَزْتُ أَنْ أَكُونَ مِثْلَ هَذَا الْغُرَابِ فَأُوَارِيَ سَوْءَةَ أَخِي فَأَصْبَحَ مِنَ النَّادِمِينَ ﴾[المائدة:31] على أي شيءٍ الندم الذي حصل منه؟

الجواب:

الظاهر أنه أصبح من النادمين على قتل أخيه، ويجوز أن يكون على هذا وهذا، لكن كونه مثل هذا الغراب قد يقال: إنه لا ندم عليه؛ لأنه ليس بيده، وقد يقال: إنه ندم عليه لكونه جهل هذا الأمر، إنما الشيء المحقق أنه نادمٌ على قتل أخيه، هذا لا إشكال فيه.
 

السائل:

نادمٌ عليه من جهة أنه قتل أخاه أو نادمٌ عليه لأنه ذنب؟
 

الشيخ:

هذا الله أعلم. هل ندم على أنه ذنب، أو على أنه قتله وتعب به.