شبهة حول تواتر القرآن
مدة الملف
حجم الملف :
645 KB
عدد الزيارات 1147

السؤال:

جاء في صحيح مسلم: [جمع القرآن في عهد النبي صلى الله عليه وسلم أربعون]، كيف نرد على قول المستشرقين: إن القرآن غير متواتر بهذا الحصر؟

الجواب:

هم جمعوه لكن الذين في عهدهم أقروه. وأنا قد أكل جمع كتاب لشخص معين وإن كان الناس يعرفونه، ما أتوا بشيءٍ ينكره الناس كل الناس أقروا بما جمع.
 

السائل:

بهذا الحصر هم يستدلون؟
 

الشيخ:

لا ليس معناه أنهم عندما جمعوه انفردوا بعلمه، هم لم ينفردوا بعلمه لكن جمعوه مثلما لو وكلت إنساناً يكتب لي مثلاً: زاد المستقنع أو وكلت أربعة هل معناه أن الآخرين لم يعلموا بذلك؟
 

السائل:

لا.
 

الشيخ:

أبداً، أبو بكر رضي الله عنه هل هو من الأربعين الذين جمعوه؟
 

السائل:

ليس من الأربعين.
 

الشيخ:

وهل تظن أنه يخفى عليه شيء ذكره هؤلاء الأربعون؟
 

السائل:

لا.
 

الشيخ:

هو عارف، واضح؟
 

السائل:

نعم واضح.
 

الشيخ:

الحمد لله.