حكم قضاء صلاة من كان في غيبوبة
مدة الملف
حجم الملف :
468 KB
عدد الزيارات 1413

السؤال:

رجل حدث له حادث وصار في غيبوبة لمدة شهر تقريباً وعافاه الله ويسأل: هل يقضي الصلوات؟

الجواب:

إذا حصل على الإنسان حادث وأغمي عليه مدة طويلة، أو قصيرة، فإنه لا يقضي الصلاة؛ وذلك لأنه غاب عقله بغير اختياره.

بخلاف الإنسان إذا بنج، وغاب عقله لمدة يومين، أو ثلاثة، فعليه أن يقضي.

والفرق بينهما أن الذي بنج غاب عقله بسبب منه، وأما الذي أغمي عليه بسبب الحادث، أو بشدة المرض، فإنه لا يقضي؛ لأن هذا حصل بغير اختياره، هذا هو القول الراجح والصحيح، لكن لو صادف هذا في أيام رمضان، فعليه أن يقضي الصوم.

والفرق بين الصوم والصلاة ظاهر، كالفرق بينهما في حال الحيض: فالمرأة تقضي الصوم ولا تقضي الصلاة.