حكم أبناء الكفار الذين يتوفون قبل البلوغ
مدة الملف
حجم الملف :
390 KB
عدد الزيارات 1564

السؤال:

بماذا نطلق على أبناء الكفار الذين توفوا قبل البلوغ، هل هم مسلمون أم كفار؟

الجواب:

حكمهم حكم آبائهم، إذا كان الأبوان كافرين، فحكمهم حكم آبائهم في الدنيا، بمعنى: أننا لا نغسلهم ولا نكفنهم ولا نصلي عليهم، ولا يدفنون في مقابر المسلمين.

أما في الآخرة فأمرهم إلى الله كما قال النبي عليه الصلاة والسلام: «الله أعلم بما كانوا عاملين» والذي يهمنا نحن هو أحكام الدنيا ماذا نصنع بهم؟ أما أحكام الآخرة فهي عند الله عز وجل، وقد ذكر كثير من العلماء رحمهم الله أن هؤلاء الأطفال وكذلك من لم تبلغهم الدعوة النبوية أنهم يمتحنون يوم القيامة، يأمرهم الله تعالى بما شاء، فمن أطاع منهم دخل الجنة، ومن عصى دخل النار.