من اغتسل غسلاً مسنوناً دون نية رفع الحدث لا يرتفع الحدث عنه
مدة الملف
حجم الملف :
375 KB
عدد الزيارات 932

السؤال:

إذا نوى الإنسان غسلاً مسنوناً وعمم جسمه بالماء بدون وضوء وبدون نية رفع الحدث، هل يرتفع الحدث عنه؟

الجواب:

الذي أرى أنه لا يرتفع الحدث، إذا نوى غسلاً مسنوناً لا يرتفع الحدث؛ لأنه لم ينوِ رفع الحدث، مثل ما لو اغتسل من غسل الميت، إذا غسل الميت يسن له أن يغتسل، فإنه لا يجزئ عن الحدث، وإذا كان لا يجزئ عن الجنابة، فلا يجزئ -أيضاً- عن الوضوء، لا بد له أن يتوضأ.

كما أن غسل الجمعة -وهو واجب فيما أرى- لا يجزئ عن الوضوء؛ لأن غسل الجمعة ليس عن حدث وإنما للتطهر، كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم: «لو تطهرتم يومكم هذا» فهو لا يجزئ عن الوضوء، فالذي يجزئ عن الوضوء هو غسل الجنابة فقط.