حكم صلاة ركعتين بعد الوتر
مدة الملف
حجم الملف :
514 KB
عدد الزيارات 739

السؤال:

بالنسبة للركعتين الرسول صلى الله عليه وسلم كان يصليهما بعد الوتر آخر الليل؟

الجواب:

كان يصلي أحياناً ركعتين جالساً بعد الوتر لكنه قال: «اجعلوا آخر صلاتكم بالليل وتراً» فمن قدم قوله على فعله قال: لا نقتدي بالركعتين هذه؛ لأنه إذا تعارض قول الرسول وفعله، قدمنا قوله، وعلى هذا فلا نصليها. ومن قال أنهما ركعتان تابعتان للوتر والرسول لا يفعلهما دائماً، قال: إنه لا بأس بفعلهما أحياناً ولهذا جعلهما النبي عليه الصلاة والسلام دون الوتر.

الوتر يوتر قائماً وهذا يصلي ركعتين قاعداً، حتى تكون للوتر بمنزلة الراتبة لصلاة الفريضة، فالإنسان إذا فعلهما أحياناً فلا بأس، وإن تركهما فلا بأس.

السائل:

وإذا صلى ركعتين هل يصلي ركعتين قبل صلاة الفجر؟

الشيخ:

الركعتان التي قبل صلاة الفجر هذه راتبة الفجر ليس لها دخل في الوتر، ولا تكون إلا بعد طلوع الفجر، والركعتان اللتان بعد الوتر قاعداً هذه قبل الفجر.