الاعتقاد بأن جلدة جبهة الذئب تخرج الجن وتعليقها في المنزل
مدة الملف
حجم الملف :
526 KB
عدد الزيارات 1697

السؤال:

بعض الناس يقصون جلدة جبهة الذئب ويحضرونها عند الذي أصابه مس ثم يَخرج هذا الجني بقولهم، وبعض الناس يضع هذه الجلدة في البيت حرزاًَ من الجن حتى لا يدخل بيته. فما الحكم في المسألتين؟

الجواب:

الحكم في المسألتين: أن هذا لا أصل له، ولا صحة له، ولو كان هذا كذلك لكانت الذئاب بأغلى الأثمان، هذا لا صحة له.

السائل:

هل هذا من جنس لبس الحلقة لدفع البلاء؟

الشيخ:

إي نعم، يكون هذا من جنس لبس الحلقة ونحوها لدفع البلاء أو رفعه، أوهام لا صحة لها.

السائل:

 وإذا ثبت يا شيخ؟

الشيخ:

 لا يثبت، أوهام! افعل لك ذئباً وضعه حول الجن وانظر ماذا يحصل.

السائل:

 عند شخص في حائل عنده ذئب.

الشيخ:

 أنا أعرف إنساناً ممن كان يقرأ على المصابين بالمس، وأخذ معه ذئباً، والذئب لا يأكل إلا من أطيب اللحم، وصار يشتري له اللحم دائماً، ولكن لا فائدة.

الجني يرقص إذا رأى الذئب.