حكم العمرة عن الغير حيا أو ميتا
مدة الملف
حجم الملف :
447 KB
عدد الزيارات 757

 السؤال:

هل تجوز العمرة من الحي عن الرجل الحي أو الميت؟

الجواب:

العمرة والحج عن الحي إن كان فريضة والحي لا يستطيع أن يأتي بنفسه إلى مكة فلا بأس؛ لحديث ابن عباس : "أن امرأة أتت النبي - صلى الله عليه وسلم- فقالت: يا رسول الله إن فريضة الله على عبادهِ في الحج أدْرَكَت أبي شيخاً كبيراً لا يثبت على الراحلة، أفأحج عنه؟" قال: «نعم».

وأما إذا كان نفلاً فإن كان عاجزاً أي: من حججت عنه فالظاهر إن شاء الله أنها تنفعه، وإن كان قادراً ففيها خلاف بين العلماء: فمن العلماء من يقول: لا يصح أن يحج عن القادر، لا فريضة، ولا نفلاً؛ لأن الفريضة يُلْزم الإنسان أن يحج بنفسه، والنفل لا ينفع أن تقول لشخص: اعبد الله عني، لا يصلح، وهذا عندي أقرب من القول بالجواز؛ لكن عمل الناس الآن أن الإنسان يحج عن غيره ولو كان الغير قادراً في النافلة، نعم.