الأجر في بناء المسكن
مدة الملف
حجم الملف :
439 KB
عدد الزيارات 5200

السؤال:

ذكر لنا أن كل عمل ابن آدم يؤجر عليه إلا بناء المسكن، فهل هذا صحيح؟ فإذا كان صحيحاً فما العلة وما السبب؟ مع ذكر الحديث الذي ورد في ذلك جزاكم الله خير الجزاء.

الجواب:

نعم، هذا ورد في الإنسان الذي يصرف ماله في الطين؛ أي: في البناء الذي لا يحتاج إليه، وأما البناء الذي يحتاج إليه فإنه من ضروريات الحياة، والإنسان إذا أنفق على نفسه ما هو من ضروريات الحياة فإنه يؤجر على ذلك إذا أنفقه يبتغي به وجه الله -عز وجل-؛ لكن المفاخرة والتطاول في البنيان هو الذي لا خير فيه، بل ليس فيه إلا إضاعة المال، أما ما يبنيه الإنسان لحاجته فإنه يؤجر على ذلك إذا ابتغى به وجه الله، لقول النبي -صلى الله عليه وعلى آله وسلم- لسعد بن أبي وقاص: «واعلم أنك لن تنفق نفقة تبتغي بها وجه الله إلا أجرت عليها حتى ما تجعله في فم امرأتك».