أيها أفضل الصلاة في سطح المسجد أو خارجه أو القبو؟
مدة الملف
حجم الملف :
428 KB
عدد الزيارات 887

السؤال:

أيهما أفضل: الصلاة في سطح المسجد الحرام، أم تحت الأرض، أم تصلي في الصفوف ولو كانت في التوسعة؟

الجواب:

لا شك أن الصلاة في السطح أو في الأسفل أفضل بكثير من الصلاة خارج المسجد، بل إننا نرى الصلاة خارج المسجد والمسجد فيه مكان لا تصح؛ لأنه صلّى في غير مكان الاجتماع، والشرع له نظر في اجتماع المسلمين في مكانهم وبأفعالهم؛ ولهذا أمروا أن يقتدوا بالإمام ويتابعوه ليكون فعلهم واحداً وكذلك في المكان، لكن قل لي: أيهما أفضل أن يصلي في الطبقة التي فيها الإمام -لأن ذلك أقرب للإمام- أو أن يصلي في السطح؟ هنا نقول: إذا كان صلاته في السطح أخشع له وأحضر لقلبه وأبعد عن التشويش فهو أفضل؛ لأن الفضل المتعلق بذات العبادة أولى بمراعاة الفضل المتعلق بمكان العبادة.