جواز الوكالة في إخراج زكاة الفطر والزكاة
مدة الملف
حجم الملف :
521 KB
عدد الزيارات 3863

السؤال:

الفطرة في كل سنة أخرجها بيدي، والآن أنا مريض، وقد أوكلت إخراجها إلى شخص آخر فهل يحق لي ذلك أو أكون مذنباً؟

الجواب:

لا حرج على الإنسان أن يوكل من يخرج فطرته حتى ولو بلا عذر، التوكيل في هذا جائز سواء في إخراج الفطرة وهي زكاة الفطر، أو في إخراج الزكاة أيضاً، لو كان على الإنسان زكاة وقال: يا فلان خذ هذه الزكاة وفرقها على نظرك فلا بأس، وكذلك لو كان عليك كفارة يمين وهي إطعام عشرة مساكين، ووكلت من يطعم عنك فلا بأس؛ لأن هذه الأمور مما تدخلها النيابة، حتى وإن أعطيته المال وقلت: خذ هذا المال واشترِ به فطرة ووزعها على نظرك فلا بأس.