حكم تقديم العشاء على المغرب جهلاً
مدة الملف
حجم الملف :
792 KB
عدد الزيارات 952

السؤال:

رجل صلّى المغرب، ثم تذكر وقت إقامة صلاة العشاء أن المسح انتهى في صلاة المغرب، وأنه صلى المغرب على غير طهارة، فتوضأ وصلّى العشاء، وبعد صلاة العشاء صلّى المغرب، هل عمله صحيح؟

الجواب:

أما ما مضى فلا بأس، وليس عليه إعادة؛ لأن غاية ما فيه أنه بدأ بالعشاء قبل المغرب ظناً منه أن ذلك جائز وهذا لا بأس به، لكن في المستقبل إذا دخلت وأنت لم تصلِ المغرب والناس يصلون العشاء فانو المغرب، ثم إن كنت دخلت في أول ركعة، فإذا قام إلى الرابعة اجلس وتشهد وسلّم ثم ادخل مع الإمام فيما بقي من صلاة العشاء، وأما إذا كان دخلت معه في الثانية فسلم معه؛ لأنك صليت ثلاثاً، وإن دخلت معه في الثالثة فاقض ركعة، إذاً: صلاته صحيحة، لأن غاية ما فيه أنه قدم العشاء على المغرب جهلاً منه وهذا لا يضر، لكن كلامنا في المستقبل، هل إذا أتيت والناس يصلون العشاء هل أدخل بنية العشاء أو أصلي المغرب وحدي ثم أدخل معهم بنية العشاء، أو أدخل معهم بنية المغرب؟

نقول: أدخل معهم بنية المغرب، إن دخل في الركعة الأولى إذا قام الإمام للرابعة يجلس هو ويقرأ التحيات ويسلم ثم يقوم ويصلي مع الإمام ما بقي من صلاة العشاء، وإن دخل في الثانية يسلم مع الإمام؛ لأنه أتم ثلاثاً، وإن دخل في الثالثة قضى ركعة، وإن دخل في الرابعة قضى ركعتين.