حكم القسم بآيات الله
مدة الملف
حجم الملف :
339 KB
عدد الزيارات 860

السؤال:

ما حكم القسم بآيات الله؟

الجواب:

القسم بآيات الله أن يقول: أقسم بآيات الله أن أفعل كذا، إذا أراد بآيات الله القرآن فلا بأس؛ لأن القرآن كلام الله، وهو صفة من صفاته، والحلف بصفات الله جائز، مثل: وعزة الله، وقدرة الله، وقوة الله، وإن أراد بالآيات الآيات الكونية التي هي: الشمس والقمر والليل والنهار، كما قال تعالى: ﴿وَمِنْ آيَاتِهِ اللَّيْلُ وَالنَّهَارُ وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ﴾ [فصلت:37] فإنه لا يجوز القسم بها؛ لأنها مخلوقة، والقسم بالمخلوق شرك؛ لقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: «من حلف بغير الله فقد كفر أو أشرك» لكن في ظني أنا أن العامة أكثرهم يريدون بالآيات هنا الآيات القرآنية وعلى هذا فلا بأس.