قوله تعالى: {وربائبكم اللاتي في حجوركم ...} هل له مفهوم؟
مدة الملف
حجم الملف :
484 KB
عدد الزيارات 751

السؤال:

يقول الله تعالى: ﴿وَرَبَائِبُكُمُ اللَّاتِي فِي حُجُورِكُمْ مِنْ نِسَائِكُمُ اللَّاتِي دَخَلْتُمْ بِهِنَّ فَإِنْ لَمْ تَكُونُوا دَخَلْتُمْ بِهِنَّ فَلا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ﴾ [النساء:23] هل لهذا القول مفهوم؟

الجواب:

قال الله تعالى: ﴿وَرَبَائِبُكُمُ اللَّاتِي فِي حُجُورِكُمْ مِنْ نِسَائِكُمُ اللَّاتِي دَخَلْتُمْ بِهِنَّ﴾ [النساء:23] فقيد هذا بقيدين:

الأول: أن تكون في الحجر.

والثاني: أن يكون دخل بأمها ﴿مِنْ نِسَائِكُمُ اللَّاتِي دَخَلْتُمْ بِهِنَّ﴾ [النساء:23] ثم قال: ﴿فَإِنْ لَمْ تَكُونُوا دَخَلْتُمْ بِهِنَّ فَلا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ﴾ [النساء:23] فصرح بمفهوم الشرط الذي هو ﴿مِنْ نِسَائِكُمُ اللَّاتِي دَخَلْتُمْ بِهِنَّ﴾ [النساء:23] وسكت عن مفهوم الشرط الثاني وهي ﴿وَرَبَائِبُكُمُ اللَّاتِي فِي حُجُورِكُمْ﴾ [النساء:23] فدل هذا على أن كونها في حجره ليس بشرط.

وأن الربيبة تحرم على زوج أمها سواء كانت في حجره أم لم تكن، والدلالة من الآية واضحة.