بعد الاستخارة كيف يعلم الشخص ما اختار الله له؟
مدة الملف
حجم الملف :
346 KB
عدد الزيارات 1459

السؤال:

كيف يعرف الإنسان إذا استخار الله -عز وجل-، وصلى صلاة الاستخارة أن الله -عز وجل- اختار له هذا الأمر، أو لم يختره؟

الجواب:

إذا تردد الإنسان في شيء هل يفعله أو لا يفعله فالمشروع له أن يستخير الله -عز وجل-، فيصلي ركعتين، وإذا سلم دعا بدعاء الاستخارة المعروف، ثم إن ركن إلى شيء من الأشياء فهذا علامة على أن الله اختار له ذلك، وإن لم يركن وبقي متردداً يعيد الاستخارة مرة بعد أخرى، ثم الاستشارة.

ثم يقدم على ما يقدم عليه، وإذا أقدم على ما يقدم عليه مع إخلاصه في الدعاء وثقته بربه -عز وجل- فإننا نعلم أن هذا الذي قدر له وأقدم عليه هو الخير.